كلمة رئيس الديوان

“إن الإنجاز الأكبر الذي تفتخر به دولة الإمارات العربية المتحدة هو بناء إنسان الإمارات، وإعداده، وتأهيله، ليحتل مكانه المرموق، ويسهم في بناء وحماية وطنه، والوصول به إلى مصاف الدول المتقدمة”.

بهذه المقولة، تتلخص رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة التي ارساها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان – رئيس الدولة – حفظه الله، والتي تبين وبكل وضوح تسخير الإمكانات المتاحة للنهوض بأبناء هذا الوطن، والارتقاء بمهاراتهم، لأنه لا سبيل لتطوير الأوطان إلا بسواعد أبنائه المسلحين بالمعارف اللازمة لإكمال المسيرة.

إن المتأمل في المشهد الإماراتي يلحظ وبكل وضوح مدى حرص القيادة الرشيدة على تطوير مهارات أبناء هذا الوطن المعطاء وتمكينهم في شتى المجالات، من خلال توفير كافة سبل الارتقاء والرفعة لهم، حتى يكونوا قادرين على فهم محيطهم والتعامل معه على النحو الأمثل ولأن الإنسان الواعي هو لبنة البناء الأولى، وهو الركيزة الأساسية التي يعتمد عليها من أجل الوصول إلى المراتب المتقدمة بين الأمم.

وقد كان المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه – قد أدرك في سنوات الاتحاد الأولى أن التعليم والثقافة هما أساس تقدم الدولة ورفعتها، وأن التعليم هو القاطرة التي ستقود المجتمع إلى مصاف الدول المتقدمة، فالذين عاصروا بدايات مسيرته المباركة يدركون تماماً إلى أي حد كان والد هذا الوطن يؤمن بالدور الاستراتيجي للتعليم والتوعية في بناء الإنسان وصقل شخصيته، فأمر بإعداد كل ما يصب في مصلحة التعليم من إنشاء مدارس ومعاهد وجامعات متميزة، ينهل من معينها أبناء الوطن لوضعهم عند مستوى التحديات التي يشهدها العصر.

وانطلاقاً من رؤية قيادتنا الرشيدة بأن نكون أفضل حكومة عالمية في تقديم الخدمات والمبادرات التي تهدف إلى استشراف المستقبل وبرعاية كريمة من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد بن سلطان آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ، جاءت التوجيهات الكريمة باطلاق هذا البرنامج الذي يهدف إلى توحيد الجهود التوعوية، ونشر الوعي بين كافة شرائح المجتمع، وتمكينهم من التعامل مع كافة التحديات المعاصرة بحكمة واقتدار.

 

سعادة محمد حميد بن دلموج الظاهري

رئيس ديوان نائب رئيس مجلس الوزراء – وزير الداخلية

مسابقة اقدر للكتابة - أصحاب الهمم

تهدف هذه المسابقة إلى التعرف على مهارات أصحاب الهمم في الكتابة وإبرازها، وفتح المجال لهم لعرض أفكارهم بطرق إبداعية يعبر من خلالها المتسابق عن فكرته بقصة قصيرة عن أي موضوع من إختياره.