حلمي حياتي | برنامج خليفة للتمكين

تعد مبادرة حلمي حياتي أحد المبادرات التنفيذية لبرنامج خليفة للتمكين –اقدر والتي تهدف إلى إيجاد الدافعية وتعزيز القدرة الذاتية لدى الطلاب وتمكينهم لتحقيق أحلامهم المهنية والوظيفية، تحقيقاً لرؤية الإمارات 2021 من خلال الاعتماد على أسلوب التعلم باللعب والتعلم بالممارسة. وفي إطار تعميم هذه المبادرة، وجه معالي وزير التربية والتعليم بتعميم برنامج حلمي حياتي والذي يعد أول برنامج من نوعه عالمياً يتم دراسة أهدافه ونتائجه خلال فترة زمنية امتدت على مدار 12 عاماً.

تقدم هذه المبادرة مجموعة من المهارات المعرفية المهنية والحياتية التطبيقية التي تساعد الطالب أو الطالبة على تعزيز تصوراته وأحلامه حول مستقبله المهني، عن طريق توفير مسارات وإمكانيات ووسائل معينة تتضمن تكوين سلوكيات إيجابية موجهة نحو هدف الطفل وتتعلق بحلمه المستقبلي، وتتضمن هذه جميع المهن التي يحلم بها الطفل ويتطلبها سوق العمل.

وتركز هذه المبادرة على التحفیز الذاتي ولھا تأثیرات كبیرة على سلوكیات الطلبة وذلك لإعداد جیل وشعب طموح منذ نعومة أظفاره وتنمیة الوعي لديه ولدى أسرته بأھمیة وضع أھدافهم المستقبلیة والتخطیط لبلوغھا منذ الطفولة فضلا عن تعزیز الرغبة لدیھم بتنمیة قدراتھم لیتمكنوا من تحقیق أحلامھم، وتدریبھم على أسالیب التفكیر الإیجابي واتخاذ قرارات صائبة تتناسب مع حاجاتھم ومیولھم وقدراتھم واختیار مھنة المستقبل بما یتناسب معها.

توفر المبادرة أدلة تدريبية ومواد تثقيفية ونماذج توضيحية ورسوم كرتونية وأفلام تطبيقية حول المهن والوظائف المختلفة، كما تتضمن المهارات والقدرات والسلوكيات الإيجابية الداعمة، ويتم تعميم المبادرة ونشرها وتسويقها لدى مختلف الجهات ذات العلاقة.

وبناء على توجيهات سمو وزير الداخلية الفريق سيف بن زايد آل نهيان، تعمل مبادرة “حلمي حياتي” على إعداد دليل استرشادي مصنف لأنشطة المبادرة وفرصها، على أن يوزع هذا الدليل ويطبق في كافة أنحاء الدولة.