بمشاركة (566) مشاركاً برنامج اقدر يعلن الفائزين في مسابقات اقدر للتمكين في موسمها الخامس

أعلن برنامج خليفة للتمكين نتائج مسابقات اقدر للتمكين في موسمها الخامس بفوز (15) مشاركاً في فئاتها الثلاث الأسرة والشباب والناشئة، وقد استقبلت مسابقات اقدر للتمكين (566) مشروعاً، ،وتأهل (400) مشروعاً للتصويت بناء على معايير التقييم وشروط المسابقة ونسبة التصويت وبعد مراجعتها ومناقشتها من قبل اعضاء اللجنة.

وفي هذا الصدد أوضح المقدم محمد الهرمودي المنسق العام لبرنامج خليفة للتمكين-اقدر، أن برنامج خليفة للتمكين قد اعتمد استراتيجية واسعة المدى بهدف تعزيز مشاركة مختلف فئات المجتمع في نشاطاته وفعالياته،  وتأتي مســابقات اقـدر للتمكيـن  أحد أبرز هذه المبادرات التي تعمل على تفعيـل القـدرات والإمكانيات والمهـارات الإبداعية لمختلف فئات الناشئة والشباب بشكل عام والأسرة في المجتمع، مشيراً إلى أن هذه المسابقات تسعى إلى تعزيــز المشــاركة الإيجابية والفعالــة فــي تنفيــذ  محاور الوثيقــة الوطنيــة للتوعيــة مــن خــلال إبداعاتهــم وابتكاراتهــم في ذات المجال من خلال وعيهم الذاتي وطرقهم الإبداعية في تناول هذه القضايا التي تم تحديدها سابقاً.

وأشار الهرمودي إلى أن الوضع الراهن  يتطلب تعاون جميع الجهات في التعامل مع هذه الأزمة، وأن هذه المسابقات تأتي في هذا السياق بحيث تعمل على تعزيز الاستفادة القصوى من أوقات الفراغ التي أتيحت لهم نتيجة إجراءات الوقاية من انتشار فيروس الكورونا والتي ألزمت مختلف فئات المجتمع للجلوس في البيت حرصاً على سلامتهم الصحية، وأن المسابقات فتحت أفقاً لأبنائنا لاستثمار هذه الأوقات في عمل ابداعي لمعالجة المشكلات التي تحيط بهم.

 ومن جهته أوضح المقدم سلطان الكتبي نائب المنسق العام لبرنامج خليفة للتمكين – اقدر- أن مسـابقات أقـدر للتمكيـن تقسم إلى ثلاث  فئات وهي: مسابقة اقدر لتوعية الناشَئَة ومسابقة اقدر للأسرة الآمنة رقمياً، ومسابقة اقدر لتمكين الشباب رقمياً. وقد روعي في هذه المسابقات أن تتعاطى بشكل مباشر مع تحديات التقنيات الحديثة والإنترنت  والتي أصبحت تلعب دوراً رئيساً في حياتنا على نحو متزايد يوماً بعد يوم، في شتى المجالات، ومن هذا المنطلق تبرز أهمية دعم الناشئة وتمكينهم للتعامل الآمن مع الإنترنت، وتعزيز ثقافة الأمن الذاتي، وحماية أنفسهم من الوقوع في أي مشكلة، سواء صحية أو أخلاقية أو قانونية عبر هذه التقنيات، وأن ذلك يأتي كأحد المرتكزات الرئيسة، التي يقوم عليها برنامج خليفة للتمكين – اقدر-.

وأشار الكتبي إلى أن هذه المسابقات تستهدف كافــة فئــات المجتمــع وتسعى إلــى تمكينهــم وتأهيلهــم بحيــث يصبحــوا قادريـن علـى التعامـل مـع التحديـات والمشكلات التـي تواجههـم فـي حياتهـم، وحثهـم علـى إبـراز مهاراتهـم وتوظيفهـا بتصميـم مشـاريع بطـرق مختلفـة تحمــل رســالة توعويــة ضمــن أحد محــاور الوثيقــة الوطنيــة لبرنامــج خليفة للتمكين – اقـدر- حيـث أن المشـاركة فـي المسـابقة تعمـل علـى زيـادة الوعي عنــد المتســابق خلال مشاركته عبر ربطهــا بمحــاور الوثيقــة الوطنيــة.

وأضافت اسما الدبل مدير فرع تطوير البرامج، مدير مبادرة مسـابقات اقـدر للتمكيـن. أن البرنامج ارتكز على عدد من المعايير لاختيار الأعمال الفائزة اعتمدت على الدراية الكافية باهداف برنامج خليفة للتمكين – اقدر، والمعرفة الكاملة بمحاور الوثيقة الوطنية للبرنامج (المحاور الرئيسية والفرعية)، والإلمام بنواتج التعلم لمحاور الوثيقة الوطنية، والإلمام التقني الكافي في مجال انتاج الفيديوهات وبرامج تعديل الصور، والخبرة الكافية في التأكد من أصالة المشاريع المقدمة، إضافة إلى امتلاك المهارات اللغوية اللازمة لتقييم الأعمال المقدمة.

وأشارت نوف الكعبي فرع الشؤون الإعلامية إلى أن تقييم الأعمال المشاركة والتي تأهلت للتصويت بعد مرحلتي التسجيل والتحكيم حظيت بما يزيد عن 438 الف تفاعل مع موقع المسابقة التي أسفرت عن فوز كل من الجود أحمد علي الكعبي بالمركز الأول، ودانة اسحاق علي  الحمادي      بالمركز الثاني، وعبدالله إبراهيم خلفان الزعابي بالمركز الثالث من طلاب المرحلة الأولى، وفازت كل من مزنه علي درويش الزعابي بالمركز الأول، وأمل عبد العزيز محمد العبدولي بالمركز الثاني، وأبرار بدر الحبسي الحبسي بالمركز الثالث من طلاب المرحلة الثانية، في حين فاز كل من مايد محمد خلفان  المر بالمركز الأول، وعبدالله المرزوقي بالمركز الثاني، وسارة أحمد عبدالله الكلباني بالمركز الثالث من طلاب المرحلة الثالثة في مسابقات مشاريع الناشئة.

في حين فاز كل من وجدان بسام عبد العزيز عريقات بالمركز الأول، وعلي درويش مبارك الزعابي بالمركز الثاني، ويوسف حسن عبدالله المرزوقي    بالمركز الثالث في مسابقات الأسرة الآمنة رقمياً.

وفاز في مسابقات اقدر لتمكين الشباب رقمياً كل من شما حسين علي بن حماد بالمركز الأول، وريم هاشم سليمان الذهبي بالمركز الثاني، ووفاء خلفان سعيد الشامسي بالمركز الثالث.

جدير بالذكر أن هذه المسابقات تعمل على تفعيل وتطبيق الوثيقة الوطنية للتوعية ؛ التي أسهمت أكثر من 50 جهة اتحادية ومحلية في إعدادها، لتمكين كافة أفراد المجتمع معرفياً ومهارياً من مواجهة التحديات والمخاطر.