«أقدر» يعلن فعاليات اليوم العالمي للإنترنت الآمن

برعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أعلن برنامج خليفة للتمكين «أقدر» عن فعاليات «اليوم العالمي للإنترنت الآمن» المستمرة حتى نهاية فبراير/شباط الحالي.
انطلقت فعاليات اليوم العالمي تحت شعار: «الإنترنت أفضل استخداماً وأكثر أماناً في الإمارات.. الاستعداد الرقمي للخمسين»، وذلك بالتعاون مع أكثر من 30 وزارة وهيئة اتحادية ومحلية وعدد من المؤسسات الخاصة وحرصاً على مواكبة الفعاليات لمبادرة «الاستعداد للخمسين» وتعزيزاً لقدرات دولة الإمارات الرقمية وتمكين مختلف المجتمعات للتعامل الآمن مع الإنترنت، أطلق البرنامج موقع اليوم العالمي للإنترنت الآمن. ويهدف الموقع إلى أن يكون البوابة الرسمية التي تشمل جميع المبادرات والفعاليات والأنشطة التي تنظمها مختلف الجهات والشركاء تعزيزاً لبيئة رقمية آمنة.
كما تم أيضاً الإعلان عن تفاصيل الفعاليات وأهم المبادرات الإماراتية الوطنية، إلى جانب تعزيز أمن الإنترنت والاستفادة القصوى منه وجعله بيئة علم واستفادة بصورة آمنه كلياً.
وأكد محمد حميد بن دلموج الظاهري رئيس ديوان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أن البرنامج وبالتنسيق مع الشركاء سيقوم بتنفيذ سلسلة من الفعاليات التوعوية، وقال: «إن الإمارات سجلت أفضل أداء في صد مثل هذه الهجمات الخبيثة من خلال تعزيز كفاءة أمن المعلومات».
ومن جهته قال حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: «إن رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، لفعاليات اليوم العالمي للإنترنت الآمن، وتدشين موقع اليوم العالمي للإنترنت الآمن».
وشددت نورة خليفة السويدي، مديرة الاتحاد النسائي العام، على ضرورة تكثيف الجهود وتوظيف المؤسسات والدوائر الحكومية والمحلية في الدولة على العمل على آليات فعالة لتطوير حلقات التواصل والتعاون المشترك والمستدام في المجتمع سعياً لإيجاد بيئة خصبة للإنترنت الآمن.
من جانبه، أوضح المستشار الدكتور إبراهيم الدبل رئيس اللجنة التنفيذية لبرنامج «أقدر»، أن الفعاليات، سيتم تنظيمها تحت شعار: «الإنترنت أفضل استخداماً وأكثر أماناً في الإمارات. الاستعداد الرقمي للخمسين»، وأن الهدف الرئيسي من شعار فعاليات اليوم العالمي للإنترنت هي بناء قدرات الأفراد وتعزيز الوعي المجتمعي وتمكينه من خلال مختلف القنوات الممكنة للعمل على التعامل الآمن مع الإنترنت في ظل النقلة النوعية التي ستحققها دولة الإمارات استجابة لمبادرة «الاستعداد للخمسين».
كما أوضح العقيد عبد الرحمن المنصوري المنسق العام لبرنامج خليفة للتمكين، أن البرنامج ومن خلال فعاليات اليوم العالمي للإنترنت الآمن، يعمل على تطوير مضمون ومحتوى الرسائل فيه، والعمل على تعزيز ونشر رسائل توعوية تستهدف تعزيز قيم التسامح عبر الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، وتجنب خطاب الكراهية وسلوكيات التمييز والعنصرية وإثارة النعرات الطائفية والدينية، والالتزام بقانون وأحكام الدولة.
وقال عبدالله عبد العالي الحميدان، الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم: مؤسسة زايد مهتمة كثيراً بالاستخدام الآمن للإنترنت، لاسيما وسائل التواصل الاجتماعي، خاصة لدى أبنائنا وبناتنا أصحاب الهمم، وذلك نظراً لقوة تأثيرها الكبير، وانتشارها الواسع بين مختلف شرائح المجتمع.
من جهته، أكد سالم مبارك الظاهري، المدير التنفيذي للعلاقات المجتمعية بجامعة أبوظبي، إيمان الجامعة، أن التكنولوجيا والتطور الرقمي، ركيزة أساسية ضمن استعدادات المنظومة التعليمية للخمسين عام المقبلة.
وأكد، حرص جامعة أبوظبي على مواكبة التطوير وتعزيز شراكات وسبل التعاون مع المؤسسات المحلية والإقليمية والعالمية ذات صلة.
من جانبه، ثمّن الدكتور أحمد بن علي النائب الأول للرئيس للاتصال المؤسسي في «مجموعة اتصالات» الجهود المخلصة التي يبذلها برنامج «أقدر» والرامية إلى بناء كوادر وطنية واعية وقادرة على مواجهة تحديات الحاضر والمستقبل.
وأضاف: «إن الحاجة للوصول إلى شبكة الإنترنت أصحبت اليوم أمراً أساسياً في جميع مناحي الحياة، لاسيما للعملية التعليمية؛ إذ تؤمن «اتصالات» وانطلاقاً من موقعها الريادي في المنطقة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بضرورة توفير بيئة رقمية آمنة على شبكة الإنترنت، من خلال تعزيز التوعية بضرورة الاستخدام المسؤول لها خاصة من قبل الأطفال والشباب.
وأكدت هنادي صالح اليافعي، مدير إدارة سلامة الطفل، أهمية دور إدارة سلامة الطفل، والمؤسسات المعنية، في رفع الوعي المجتمعي حول سلامة الأطفال الإلكترونية، وإيجاد حلول مبتكرة وعملية، تلبي احتياجاتهم، وتأخذ آراءهم وتطلعاتهم بالاعتبار عند وضع السياسات التي تعنيهم.
ومن جهته، أثنى الدكتور عبدالله المحياس، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للإنترنت الآمن، على الجهود التي بذلها برنامج «أقدر» لتحقيق استخدام آمن للإنترنت في عام الاستعداد للخمسين.
وقالت نوف الكعبي مسؤولة مبادرة اليوم العالمي للإنترنت الآمن في برنامج «أقدر»: إن البرنامج أطلق عدداً من المبادرات لتمكين أفراد المجتمع من التعامل الآمن مع الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي.


برامج وأنشطة توعوية


قالت سارة صالح حمادة رئيسة البرامج والأنشطة في جمعية توعية ورعاية الأحداث إن الجمعية ستقدم العديد من البرامج والأنشطة والتوعية، التي تستهدف الأسرة والمجتمع لحماية الأبناء بصوره خاصة وأفراد المجتمع عامة لحمايتهم من المخاطر المحيطة بهم من سوء استخدام الإنترنت، وكذلك تهيئة الأسرة والأبناء من التحديثات الجديدة في عالم الإنترنت، من خلال عقد المحاضرات والتوعية لطلبة المدارس وأولياء الأمور، وستبث الجمعية العبارات والتوعية عن طريق خدمة الرسائل النصية لأكثر عن 10 آلاف رقم على مستوى إمارات الدولة.