تدعم هذه المبادرة العملية التعليمية عن طريق ألعاب الفيديو والتي تعد أفضل السبل والوسائل للمساهمة في نشر التوعية بسبب الانتشار الواسع للألعاب على مختلف الأجهزة والأنظمة (Apple Android, windows,) لما تحتويه هذه الألعاب من رسائل تعليمية في قالب ممتع للصغار والكبار، واستثمار للوقت بما يفيد، وتحتوي الألعاب الذكية على محاور توعوية ومضامين تربوية، كما أنها إحدى وسائل التوعية والتي تستخدم فيها كافة تقنيات المعلومات والاتصالات من خلال عدة قنوات إلكترونية.

وفي إطار هذه المبادرة أطلق راعي البرنامج، سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، ثلاث ألعاب هي «بداير»، «سباق الهجن» و«مدينة أقدر المعرفية». وتم طرح هذه الألعاب في سوقي «آبل» و«آندوريد» وتجاوز عدد الذين قاموا بتحميلها على هواتفهم المليون شخص.

تغريدات الأخيرة

سر نجاح دولة الإمارات وتصدرها مؤشرات عالمية استراتيجية عديدة، ينبع من قدرتها على مواكبة الحداثة،… https://t.co/GzLptXMvh3

سائلين المولى عزوجل أن يتقبله في عباده الصالحين، وأن يغفر له ويجزيه خير الجزاء، وأن يلهم أهله الصبر والسلوان

Load More...